أمين عام "حركة الأمة" عايد بالأضحى

وطنية - دعا أمين عام "حركة الأمة" الشيخ عبدالله جبري، "شعوب أمتنا لنصرة المسجد الأقصى والوقوف إلى جانب المجاهدين في فلسطين، وجنوب لبنان، الذين يخوضون الملاحم نيابة عن الأمة كلها".

وهنأ خلال أدائه صلاة وخطبتي عيد الأضحى في مجمع كلية الدعوة الإسلامية في بيروت، شعوب الأمة العربية والاسلامية بالعيد. وقال: "طوفان الأقصى يدعونا إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة التهديدات الصهيونية، فالمقاومة في لبنان وفلسطين تقود ملحمة مفصلية على طريق القدس، وتقدم الدماء والتضحيات لتكون نوراً للأمة نحو خلاصها".

ورأى أن "لبنان والمنطقة اليوم في مخاض أخطر من الماضي، وسط مشروع أميركي يعمل على صهينة المنطقة عبر التطبيع وضرب ميزان الدول، وإمكاناتها للإجهاز على المنطقة كلها". وشدد على أن "من هزم الصهاينة في العام 2006 يتوثّب الآن لإلحاق أكبر هزيمة تاريخية بها، وما يجري بغزة شديد الارتباط بواقع المنطقة ومصالحها، ولن نفرّط بمصالح لبنان والمنطقة، ونتنياهو ومجلس حربه يرتكبون أسوأ حماقة، ولسنا ممن ينهزم، لأننا موعودون بنصر الله".

وأشار إلى "هذا العيد هو عيد التضحية الكبرى، ويوم الذكر والدعاء والشكر والثناء، وهو عيد يتجدد فيه معنى التضحية والوفاء للقضية الفلسطينية، قضية الأمة، فهي ليست للبيع ولا للمساومة، وستبقى القلوب والأبصار مشدودة إليها وإلى مقدساتها وإلى الأقصى وأكناف الأقصى".

 

                 ==== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب